U3F1ZWV6ZTE1Njg4NDY3OTQ0X0FjdGl2YXRpb24xNzc3Mjg2OTg2NDQ=
recent
أخبار ساخنة

فيسبوك وتويتر وجهًا لوجه.. ثمانية أشهر في حياة الأولى تتفوّق على ثماني سنوات في الثانية.

فيسبوك وتويتر وجهًا لوجه.. ثمانية أشهر في حياة الأولى تتفوّق على ثماني سنوات في الثانية

مُقارنة أُخرى مُثيرة قام بها المُصمّم Matthijs استعرض فيها التغييرات التي طرأت على تطبيقات فيسبوك وتويتر راصدًا نموذج يُظهر قوّة فريق عمل فيسبوك وجدّيته في العمل لتجربة كل شيء والعمل عن قرب مع المُستخدمين لتطوير التطبيقات بما يتوافق مع رغباتهم، عكس تويتر التي تبدو بطيئة في هذا الأمر.
في 2010 كان شريط التبويبات الخاص بتطبيق تويتر مؤلّف من خمس أيقونات للاطلاع على آخر المشاركات والإشارت والرسائل المُباشرة، إضافة إلى واحدة للبحث وأُخرى للإعدادات. لتقوم تويتر في العام الذي يليه بتغيير الشريط وإزالة قسم الرسائل مع وضع آخر لاستكشاف الحسابات والمحتوى، وواحد خاص بالسجل الشخصي للمستخدم، وهو شريط استمرّ منذ 2011 حتى 2014، العام الذي قامت به تويتر بإعادة تصميم التطبيق مع إضافة تبويب للتنبيهات وآخر للرسائل إلى جانب تبويب المشاركات والسجل الشخصي.
في 2015 أضافت الشبكة تبويب لللحظات Moments إلى شريط تبويباتها الأخير، لتقوم في 2016 بإعادة تصميمه من جديد بتبويب للمشاركات وآخر للاستكشاف، مع تبويب للتنبيهات وآخر للرسائل والسجل الشخصي. لكنها في 2017 قرّرت تبسيطه وتوفير قسم للمشاركات وآخر للاستكشاف، وواحد للتنبيهات، والرسائل الخاصّة.
خلال ثمان سنوات، قامت تويتر بتغيير تصميم تطبيقها سبع مرّات تقريبًا وهذا أمر مقبول نوعًا ما لو لم تكن فيسبوك موجودة، الشبكة التي تُعتبر الأمثل في نموذجها الخاص باختبار الميّزات الجديدة.
ولا يُمكن العودة بالزمن إلى 2010 لمعرفة شكل تطبيق فيسبوك، لأنها في 2017 لوحده قامت بتغيير التطبيق أكثر من 12 مرّة، فمع بداية العام كان التطبيق مؤلف من خمسة تبويبات لتعود فيما بعد لتعديل الألوان الخاصّة بالآيقونات. بعدها قرّرت الشركة إزالة تبويب مسنجر من الشريط، إلا أنها قرّرت إزالة الكلام المكتوب أسفل الآيقونات كرابع تعديل منذ بداية 2017.
تخلّصت فيسبوك بعدها من آيقونة الأصدقاء ليُصبح الشريط مؤلّفًا من تبويب المشاركات، وواحد للتنبيهات، وآخر للسجل الشخصي. لكنها قرّرت إعادة آيقونة العثور على الأصدقاء في تحديث جديد تبعته بتحديث آخر لتعديل ألوان الآيقونات مرّة أُخرى. ولم تكتفي بذلك، فهي أضافت آيقونة للتسوق الإلكتروني مرّة، ثم أزالتها وقامت بإعادة تصميم الآيقونات فقط. لتتراجع وتُعيد آيقونة المتجر من جديد إلى جانب التنبيهات.
ولأنها لا تكف عن إطلاق التحديثات والميّزات، أضافت الشبكة تبويب خاص بالفيديو، كما ذكر البعض أنها تعرض الآن تبويب للمشاركات المحفوظة للعودة إليها في وقت لاحق، وتلك ميّزات لا تظهر للجميع في ذات الوقت، فالشبكة تحرص على اختبار المّيزات الجديدة مع جزء من المليارين الموجودين على الشبكة، وتُكرّر هذه العملية مع شرائح مُختلفة وميّزات مُختلفة لتقديم أفضل تجربة استخدام مُمكنة، الأمر الذي يُفسّر قوّتها في الوقت الراهن.
Comparisons between Facebook and Twitter remain timeless classics in the technical world, especially since they are social networks that will be disseminated at the same time. But time has been a little different between them. The former has become the official name of social networks, and the second is floundering more than once in the hope of maintaining its current user base at least.

Time is all in its orbit, but it is certainly the efforts that make the difference. This means that the efforts of Facebook developers have put Facebook in the same position, and the same for Twitter.

To check the validity of the previous speech can be addressed many examples, including features launched by Facebook annually and those launched by Twitter. Or new projects revealed by "Zuckerberg" during the annual developers' conference, which no longer exists in the annual twitter schedule starting last year.

Another interesting comparison was by Matthijs, who reviewed the changes in Facebook and Twitter applications. He watched a model showing the strength of Facebook and his team at work to try everything and work closely with users to develop applications in line with their wishes, unlike the seemingly slow Twitter.

In 2010, the Twitter applet had five icons to see the latest posts, messages and direct messages, plus one for search and one for settings. To tweak the next year to change the tape and remove the message section with another mode to explore accounts and content, and one for the user's personal record, a tape that lasted from 2011 to 2014, the year Twitter re-designed the app with the addition of a tab for alerts and messages, And personal record.

In 2015, the network added a Moments tab to its last tab bar, in 2016 redesigning it again with a post tick and another for exploration, with a tab for alerts, another for messages and a personal record. But in 2017 decided to simplify it and provide a section for posts and another to explore, and one for alerts, and private messages.

Over the next eight years, Twitter has changed its design almost seven times and this is somewhat acceptable if Facebook does not exist, the network that is optimal in its new features testing model.

It is not possible to go back to 2010 to know the form of the Facebook application, because in 2017 alone it changed the application more than 12 times, and by the beginning of the year the application was composed of five tabs to come back later to modify the colors of the icons. Then the company decided to remove the Messenger tab from the tape, but decided to remove the words written below the icons as a fourth amendment since the beginning of 2017.

Facebook then got rid of the friends icon so that the bar was made up of posts, one for alerts, and one for personal history. But decided to return the icon to find friends in a new update followed by another update to modify the color icons again. Not only that, she added an icon for e-shopping once, then removed it and redesigned the icons only. To drop back and re-store the icon along with alerts.

As it continues to launch updates and features, the network has added a special tab to the video, and some people now show a tab for saved posts to return later, and features that do not appear to everyone at the same time. The network is keen to test new features with a fraction of the two billion Network, this process is repeated with different segments and different features to provide the best possible use experience, which explains its strength at the moment

فيسبوك وتويتر وجهًا لوجه.. ثمانية أشهر في حياة الأولى تتفوّق على ثماني سنوات في الثانية.
فيسبوك وتويتر وجهًا لوجه.. ثمانية أشهر في حياة الأولى تتفوّق على ثماني سنوات في الثانية.
الاسمبريد إلكترونيرسالة